Tag Archives: مشاهدات

مشاهدة ولكن لا اريد ان اشاهد

18 ديسمبر

في يوم نحس قد يستمر شاهد ملايين من السودانين كرامتهم تهان .

في شريط فيديو فضح المستور و شاء الله عز و جل ان تقشعر انفس كل من له صله بالانسانيه و السودان

في دقائق انتشر الخبر داخليا

في ايام انتشر الخبر دوليا

بعد حين تأفف القوم من الحديث في الامر و اصبح ماض

بعد حين قامت مسيرة نسائية مسيرة نضاليه ..مسيرة نحو الامام املا في العوده لسودان ما قبل الاغراق المسمى خطأ بالانقاذ

بعد وقت ليس بالبعيد اخشي ان ننسي ..

عنى انا ..لا لن انسي ..ساجدد ذاكرتى و ذاكرة من اعرف ..ساعيد الحديث عن كل ما حدث وما يحدث

اعرف انه كجلدنا مرارا كما جلدت !

اعرف انه امر بشع و نكره ان نتذكره ..لكن يجب ان يبقي حاضرا في اذهاننا

——————————-

رغم اننى مشاهدة الا اننى رفضت مشاهدة الفيديو و اكتفيت بالصور و الحكايات فعقلى لا زال يحفظ مشاهدات سابقه مريرة كنت اود لو وردت عليه كقصه :

مشهد مقتل محمد الدره

مشهد معتقلى غوانتانمو الصور المسربه

مشهد شارون يدخل المسجد الاقصي

و غيرها …………….

—————————————————————————–

ان كنت لا تدري عما اتحدث اليك اللاتي :

باللغة العربية :

http://www.google.com/search?hl=en&biw=1024&bih=647&q=جلد+فتاة+سودانية+الجزيرة&aq=f&aqi=&aql=&oq=&gs_rfai=

باللغة الانجليزية :

http://www.iamlubna.com/

http://www.google.com/search?q=sudanese+women+flogged+for+wearing+trousers&hl=en&biw=1024&bih=647&num=10&lr=&ft=i&cr=&safe=images&tbs=,qdr:w

المريض مع الطبيب المضرب

8 يونيو

معك نحن يا طبيب فاضرب ..

اضرب وان اعتقلوك اصبر وصابر ..وانا كمريض اقول لك الف شكر ..شكرا لانك اخيرا امسكت بزمام امورك ..

و اخيرا ادركت ان صمتك و ضعفك يضعفني ..

اريد لطبيبي الاتي :

– دخل ثابت يتماشي مغ غلاء المعيشة  .. و مع تعب سنوات الدراسة و مع الوضع الاجتماعي الذي يستحقة الحكيم ..

-وسيلة تنقل مريحة ..سيارة يابانية متينة او المانية فاخرة ..

– سكن مريح  ..و فرص لتملك منازل و تسهيلات ..

-استراحات في المستشفيات ..فعلا مريحه …

اريد ان يسافر الطبيب ليدرس و تعلم و يشارك في المؤتمرات..

– اريده ان يكتب في المجلات العلمية ابحاثه ..وان يكون مبدعا ..

-اتمني ان اجده في مكان عمل واحد ..وليس مشتت بين خمس مستشفيات ..ذليلا ..و معذبا ..

اريده باختصار مرتاح البال ..فلا يشغلة وهو يشخص حالتي سوى حالي ..تلك الاعضاء و هذة الخلايا ..ما علتي ومما اشتكي ..

غير منهك من التنقل المكوكي بين اماكن عملة المتفرقة ..و لا فاقدا للكرامة ..و هو يري طيش دفعته يعلوه منصبا وجاها..

اريد طبيبا متمتعا بصفاته الانسانية ..صافي الذهن ..ضميره يعمل مع يدية في الجراحة و قلبة ينبض مع جروحي ..

اريدك يا طبيب ان تضرب  اليوم و كل يوم حتي اطمئن يوم تعود حقوقك انني ساتلقي علاجا لائقا في بلادي ..

تحية من مشاهدة لكل طبيب مضرب ..

لكل طالب طب محتج ..

لكل سوداني مع قضية اضراب الاطباء …

———————————————

ولكم كل الود

مجرد مشاهدة لهذا العالم ..

ملاحظة :

لمن لم يسمع بهذة القضية غير المنتشرة عربيا للاسف تابع الرابط التالي :

بيان اللجنة :

http://www.sudanile.com/index.php?option=com_content&view=article&id=11988:2010-03-15-06-34-38&catid=37:2008-05-19-17-15-10&Itemid=63

صفحة اللجنة في الفيس بوك:

http://www.facebook.com/note.php?created&&suggest&note_id=404136780788#!/pages/alljnt-aldaymt-lnwab-alakhsayyyn/279834103317

و الخبر علي الجزيرة:

http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/CE2F3A14-3900-4FDA-A69E-B12B35F85178.htm

انا مشاهدة ..و انا لا أجيد اللغة العربية

13 مايو

بجد يا جماعة مشكله. نسيت العربي ! نسيت النحو ..والعربي ..و عامله فيها بكتب !!!

يزعجني برنامج الword وهو يعلم سطر كامل كتبته بخط اخضر بغيض ثم يقولها لي صراحة “يحسن أعادة صياغة هذه الجملة” يا خسارة ..قديما كنت اشعر بالجملة الصحيحة و استمتع بالتعبيرات التي يقدم فيها الخبر لتوكيد المعني .. اسعد في حصة اللغة العربية أيما سعادة بينما أناقش الأستاذة سواء كان السؤال في النحو, البلاغة أو حني تحليل الشعر

عوضا عن أن يزيدني العمر علما بدا يسلبني الأساسيات و أتفاجأ بكتابتي “لو” دون أن اجزم بها الفعل ! هذا عادا نصب المضاف إليه و جر الخبر..و يا خبر اسود ومنيل ..نسيت العربي فعلا

اعتقد أن عمل المدقق اللغوي عمل مضني جداً فهو لن يدقق فقط بل عليه أن يعيد صياغة كل جملة لو مر من هنا مثلا..

يقول لي زميلي انه عندما يراجع إجابات الطلاب في الامتحانات تصيبه حساسية في قلبه كأنها حبوب شباب صغيرة تخنقه..ما كل هذا الغباء !..

اعتقد أن المدقق اللغوي سيشعر بذلك إذا راجع مدونتي ..

لن أتحدث عن الأخطاء الإملائية ..عيب! لا ..لا  هذه مجرد هفوات نتيجة للاستعجال ..

أحيانا أفكر باللغة الانجليزية -الأخت حصل لها غسيل مخ -كأني عايشه  في لندن ! ثم أقوم بالترجمة الفكرة بكل وقاحة مستسلمة للحظة تأمرك –من أمريكا- وتبدوا العبارة كالترجمات الأدبية الرديئة و الsubtitle  الحرفي في بعض الأفلام الأمريكية . و احلي حاجة العربيزي يا عزيزي ..

الترابط ..التسلسل ..البلاغة كلها رفاهية ..في الحقيقة تميل كتابات المدونات التي تشبه مدونتي للثرثرة أكثر من كونها مقالات مكونة من جمل مفيدة !

اقنع نفسي أحيانا أنها كتابه عصرية..نص عربي ..نص دارجي ..و نص pure English  ….هذا ما اسميه الإنكار..

لكن هنالك حل ..يجب أن استعيد لياقتي اللغوية ..

اليوم أنا اعترف …و كما يقال في حلقات التعافي من الإدمان  rehab sessions

“أنا مشاهدة ..و أنا لا أجيد اللغة العربية “

تشكيك في اسلام – و دعوة علي امريكا ..

13 مايو

العم قوقل والخاله ياهو مهمين جدا في حياتي ..منذ فترة وانا اسألهما في كل امر واظل ابحث وابحث بالعربي والانجليزي حتي اقتنع برأي موثق ..و في رحلتي تلك طبعا يمر علي العجب ..و الصيام في رجب !

المنتديات العربية اذا استثنينا منها المتخصصة في التكنولوجيا و التابعة لمواقع كبرى ..عبارة عن مواقع ثرثرة غير مسؤوله ..

قبل قليل كنت في منتدي مشرفته تضع الصورة ادناة في التوقيع ..الصورة لمن لم يتمكن من رؤيتها تقول :

امريكا ..دولة الكفرو الارهاب والجحود..ادعوا عليها في السجود ..عسي الله ان يلحقها بعاد و ثمود ..

و عشان تكمل فرحتنا بالمشرفة  المتميزة و المستنيرة ..كان النقاش حول مريم نور ..وهي عالمة في مجال الماكروبيوتيك و صاحبه مركز متخصص في العلاج بالاعشاب والطاقة ..ظهرت في بداية الافية الجديدة كظاهرة وشغلت الناس و ملئت الدنيا بحديثها عن اضرار البيبيسي و اكل اللحوم و دعوتتا للعودة للطبيعة

بالعودة للمشرفة التحفة ..قالت ان مريم نور نصرانية و اجزلت لها التهم ..بغض النظر عن اختلافنا او اتفاقنا مع مريم نور ..المرأة تقول انها مسلمة وتشهد بان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله و تشتشهد بالقران والسنة وقول السلف . هذا يكفينا لن ندخل في ضميرها ..

لكن ماذا نقول و كيف نخاطب من يضع امريكا كلها في كفه و يصفها بالكفر و يدعوا لها في سجوده حيث يكون في اقرب حالات خشوعه .(مع ان حال المسلم الصحيح ان يكرة المعصية والكفر  لا العاصي والكافر بل يتمني لهم الهداية ..هذا علي اعتبار انو امريكا كلها كفار وانو الاسلام حكر علي العرب)

تخيلوا ..هذة مشرفه علي منتدى يعني قائدة لقطيع من مدمني المنتديات والله يستر ما تكون السيدة مشرفة علي عدة منتديات و تعمل بمبدأ copy -past فتعم البلوى و تنشر افكارها الجهنمية في فضاءنا الاسفيري العربي المميز .  الذي روج لبن لادن و رفع اسهمه في 2001 لدرجة شماتة البعض في مأساة مبنى التجارة ..

المنتديات ايضا هي من تجعل من ستار اكاديمي هوس و مبارة مصر والجزائر معركة و قضية وطنية ..هي التي تزيد التعصب و تلغي ادب الحوار …و انتوا ادري اكيد مر عليكم بلاوى ..

بالنسبة للمشرفة المتميزة ..الله يهديها ويهدينا ولا يبتلينا بضيق الافق و ضيق الصدر و التخلف ..

ملاحظة : انا لست من انصار مريم نور مع انني احترمها و لست من اعداء ستار اكاديمي يل كنت من متابعيه و لست سوى مشاهدة .ازعجها المنظر ..

وشم – قصة قصيرة

29 أبريل

ستنبت على ذراعي كزهرة ..لا احتاج وشما اخر

ستنبت على ذراعي كزهرة ..لا احتاج وشما اخر _مشاهدة

كم هو كئيب هذا المكان ! ما الذي اتي بها الي هنا . رائحة البخور تغمرها و ليس بخورا تفضله انه نوع رخيص و ردئ ..عرفت في تلك اللحظة انها ستذكر هذا اليوم بهذه الرائحة ..سرحت و هي تفكر ماذا لو تم اختراع جهاز لحفظ الروائح ..

ستجمع رائحة كل الاطفال الذين تحبهم حتي تعطرهم بها حينما يكبرون يتغيرون ..و ستحتفظ بذكري رائحة عطرها هي في اول يوم التقته و كم كان العطر جميلا و كم احبته هو و العطر لقد كان كليهما يتمتع بالترف . ستعيد رائحة الملابس الجديثه كلما كرهتها و ملت منها ..و ستحمل رائحة المخابز في الشتاء القارص و توزعها علي كل من يأكل طعامه باردا .

صراخ احدي النسوه اعادها للمكان تلفتت وهي تحسب عدد الجلوس في السرير المقابل للغرفة التي تصدر الاصوات و البخور ..مازال امامها وقت لتقلق ستكتفي الان بتأمل المكان و دراسة الموقف ..

هنالك مسحة يأس وبؤس في الوجوة و يبدو ان كل من اتي اليوم كان من الزوار الدائمين تحدثوا عن زياراتهم السابقه و عن بعض الاسرار التى يذخر بها المكان ..فكرت انها ستكون من هذة الاحاديث يوما ما ..اقشعرت وهي تتصور القصه و استعاذت بالله الستار ..

اتت للخلاص او لتعرف الاجابة عن تساؤل يحيرها جدا ..و رغم ان من دلتها علي هذة الخبيرة من اكثر النساء  ثقافة و تحضر فانها لا تستطيع ان تتملص من احساس التخلف الذي يملؤها منذ ان ركبت سيارتها و سارت بها من حي الي اخر اكثر بساطه حتي تخيل لها انها تهبط من جبل كل شئ يقاس هنا بمعيار هو علي احسن تقدير عشر مقاييسها هي ..انها في القاع و لا تظن انه  يمكن التدحرج لاسفل اكثر . لا تعليم ولا نظام كل شئ و كل شخص يتخبط و تدحرج و يتكوم ..

كيف بدأت حيرتها ؟ حتي هذا السؤال يثير الضباب في رأسها . لا تكاد تقبض اللحظة حتي تتلاشي ..كل لحظة معه تؤكد انها البدايه ..كالحلم المتكرر بصيغ مختلفه و نفس التأويل يصاحبها دوما ..

في مكان اخر في مكتبة هادئه كانت هنالك وكانا منسجمين في كتاب هو يقرأ وهي تضع خطوط علي ما لم تفهم تعتقد ان صوتها حاد ولا تتحدث ..يبتسم يرسم لها مخططات ليقرب لها المفاهيم ..يدرك ان ذاكرتها البصريه اقوي ..فهي تحفظ كل ملابس صديقاتها و تتذكر الالوان بشكل مذهل ..و تصف المشاهد بدقه تغنيك عن متابعه اي مسلسل تتابعه هي .

افاقتها احدهن بسؤال مباغت عن سبب وجودها هنا . حبست ردها التلقائي الرادع للفضوليين و ابتسمت وهي تقول :

  • هموم يا خاله ..ربك يهون ..

وصف المرأة بالخالة امر تعلمته منه و هو يرشدها للبساطة ذلك الطريق الذي توغلت فيه و تدعي انها اتقنته . و ما زالت مزيفه فيه باكثر الطرق افتضاحا ..لا ينخدع طفل صغير بمحاولتها ذلك .

كانت تلك المرأة تتحدث معها ادركت ذلك حين عادت من افكارها و لاحظت انها تحرك فمها و تنظر نحوها ..تمكنت من التقاط اخر الحديث لتغلقه ..باءت محاولتها بالفشل و قررت محبطه ان تمنحها شئ من التركيز ..

كانت تحدثها عن مرض اصاب ابنها الوحيد ..مرض اعي الاطباء و كلفها اموال طائلة ..ذكرت لها كيف كان قلبها يرقص عندما تحين من التفاته و هو راقد ..كيف ما زال صغيرها مرحا رغم ذبوله ..تمنت المرأة لو ان بامكانها اعادته لداخلها جنينا ..لو انها تعبد الكره .تلوم نفسها ..كم هي بائسه !

شغرت بصغر مشكلتها احتقرت نفسها واشمزأت اكثر ..دخلت في حوار جاد مع تلك المسكينة و جدت نفسها تدفع لها برقم هاتفها و اقنعتها ان تزورها في المشفي الذي تعمل به ..نزعت منها فكرة اللجوء لتلك الغرفة ذات الاصوات و البخور ..رافقتها حتي الباب احتضنتها و بكت قليلا ..

عادت لمكانها و جففت دموعها فهي كما يقول عنها غريبه تثور في لحظة و تهدئ كأن شئ لم بكن ..اخرجت علبة التجميل الصغيرة من حقيبتها عدلت الحكل وواصلت رحلة الانتظار ..

لم تتمني شئ و لم تدركه سوى ان يأتيها فاتحا ابواب العالم المغلق دونها ..لقد حبست منذ وقت بعيد ليس خارج النوم فحسب كما تقول فيروز فهو لم يورثها السهر وحده ..انها خارج المنطق و الزمن ..

تركيزها انقسم و لو لم تكن ذكيه لحد بعيد لفشلت تماما في كل امور حياتها ..انه شريك في اي فكرة ..كالاخطبوط يقبض باذرعه ذاكرتها و عقلها ..لا الاصوات تخلو من غناءه ساعات الصفاء و لا تتمتع المسافات بابعاد حقيقية لا تقاس بزاويه تواجده منها حاليا .

سخيف هو كم تود ان تتحدث عنه و كم تشعر انه لما يجيبو سيرته لا يحلو الكلام كما تدعي لطيفة التونسيه ..كل الاغاني عنه كل غضبهم وحزنهم و فرحهم عنه ..و كل قصه تؤول اليه  لتتقاطع معه ..انه المجموعة الشاملة وكل الاحبه عبر العصور مجموعات جزئية من قصته الاسطورية ..

اخيرا هاهي تدخل الغرفة .

الباب عباره عن ستاره خفيفه لا لون لها فبمجرد دخولك تصاب بعمي الوان من الضباب الذي يحدثه البخور ..

العجوز المجنونه هل تريد ان تختنق ! ..

نادتها باسمها واسم امها و هي تحثها علي الجلوس ارضاً ..

  • مالك ؟ سألتها دون ان ترفع عينها عن السبحه التي تحوم بين يديها ..

ما تكمل جميلها و تعرف الاجابة وحدها .. تسخر و تتصور انه عرف بانها اتت هنا ..حتى وان لم يعلم انه السبب .

  • مرض و لا قروش ولا عشقانه ..

زادت دقلت قلبها و تشغر بالبخور يعلق بثيابها و يفتت اعصابها سؤال هذه الدجاله ..

نظرت لها ثم هزت رأسها ..ا

  • ما شكلك عيانه .. ولا الزيك عندو مشكلة قروش يا تغيانه… انت يا غيرانه يا حيرانه ..
  • اسمو شنو ؟

اخيرا سؤال يمكنها الرد عليه باختصار ..

ارادت ان تنطق اسمه لكنها تخيلت للحظة ان صوتها الحاد سيخترق الستارة التي تعمل كباب و ان الجلسه القادمة ستكون عنها و عنه و سفتضح امرها ..افكارها مجنونه ..لا… بدا لها الامر معقولا ..

  • اتكلمي ..يا بتى ..
  • انا بس عايزة اعرف هو عايزني ولا لأ ..

ققهت العحوز حتي ظهر فيا ملاحه بسيطه خلف خطوط الشر التي تصاحب السحره وقالت ..

  • بس كدا ..يعوزك وما يعوك ليه و لما عايز ما علي كيفو ..

انقبض صدرها و قالت لها بسرعه ..

  • لا لا انا ما عايزه يحصل له اي حاجه و لا عايزه يحبنى بالطريقه دي ..

بعد محاولات كثيرة اقنعتها ان تكتب اسمه بالفحم علي باطن ذراعها ستقرأة العجوز ثم تزيله بالماء الفاتر ببساطه لو كان يحبها ستشعر بوخز في بشرتها ..

قربت منها الفحم المسحور المسحون ..وضعت طرف اصبعها فيه و بدأت اول حرف الاسم..تذكرت وعود كريم التفتيح ..قد تتعرضين لوخز بسيط و لكن ذلك فقط دليل علي ان مفعول المادة المبيضة قد بدأ لا داعي للقلق ..ثم احمرت بشرتها التي اعلنت عن غضبها بداية بالوخز

يا لطيف ! ..

فامت و نفضت عن اصبعها تلك الماده  و هي تستعيذ ..

اخر ما ينقصها وشم ياسمه علي ذراعها الا يكفي انه منقوش بقلبها .

تشتت تبعثت..احببت

22 مارس

تشتت تبعثت ..

انتبه لذراتي و حين تقترب ..

دخان انا ..

شئ من الحب شئ من الالم وبعض النسيان ..

مزيج لم ينسجم ..

مزيج من الاوهام ..

بالكاد تقترب اجزائي من بعضها البعض ..

بالكاد ابدو لك كانني لم اتبعثر بعد ..

راقب البلورات الفضية ..

انها ما تشكله انت مني ..

تنجذب نحوك  البلورات..

ابتعد ..اخاف ان تفلت مني ..

اخاف ان تبدو هشاشه الغيمة التي اشكلها ..

اخاف ان ابدو شفافة ..

نسيج رقيق في المنتصف ..

يلملمني بيأس ..

نسيج كالحرير في الملمس ..

و لكنه مهترئ ..

انه قلبي ..

اشاروا علي ان اتجنب العواصف ..

لم يفكروا ان نسمه شرقية منك يا شرقي الملامح ..

مجرد نسمه تحمل روحك ..العابثه ..

تحمل طيفك ..المثالي..

او صوتك ..اي شئ منك ..

قد تنهي تماسكي ..

اسير بخطوات صغيرة ..

يأسرني نطاق التبعثر ..

اخشي ان تنساب مني الذرات الاهم ..

اخشي ان تسقط ذاكرة ..

او يتفتت صوت ..

لا تندهش ..ما زال بامكاني الانقسام لجزيئات اصغر ..

امرأه ضعيفه هي التي تحبك ..

نعم ضعفي دفعني للالم بك ..

لاجهاضك وحملك ..

لكي اكون في مبارزة دائمة مع النسيان ..

اجتثك ..لاعود مره اجري بيدي واغرسك ..

في لحظة لم احسب لها ..

تربتي تحولت لرمال متحركة..

لا تصلح لزراعه حب ..

تتبعثر فقط و تنساب في وجهي ..ذراتي ..

تبعثرت و ما زلت اشدهن الي ..تلك الرمال ..

تلك الحبيبات الصغيرة ..

الذرات البلورية ..بكل الالوان ..

كل افراحي واتراحي ..

فهلا رحلت كي احيا مشتته لكن بسلام …

اني اعلن استسلامي..

نعم تشتت …تبعثرت ..احببت ..

عرض مسلسل “صرخة حجر” علي MBC كي لا ننسي.

21 مارس

مسلسل تركي اخر علي الشاشة كل العرب ..لم احظ بمتابعة بعد لكنه مشهور وسيطه يسبقة فهو الذي فجر ازمة بين تركيا و اسرائيل . تركيا التي لا تنفك تثلج صدورنا بمواقفها الجرئية في القضية الفلسطينية ..

بث المسلسل مدبلاجا للعربية في هذا الوقت مناسب جدا خاصة اننا لا نذكر فلسطين الا محتفلين بالانتفاضة التي لا تريد ان يحتفل بها كما تقول احلام مستغانمي ..او نذكرهم في مجزرة كغزة .

بدأ البث اذن  وبدأت معه شكاوى اسرائيل المددله و التس تخشي ان تستنفرنا نحن “معادي السامية” مشاهدة مسلسل ..كانما كنا بمعزل عما يجري ..

نص الخبر كما ورد في موقع قناة العربية :

طالب إسرائيليون عبر تعليقات نشرت في صحيفة “يديعوت أحرونوت” اليوم الأحد 21-3-2010 بقطع بث قناة mbc في إسرائيل، بعد عرضها المسلسل التركي “صرخة حجر” مدبلجاً إلى “العربية”، والذي يصوّر حقيقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وممارسات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، وعرضت الحلقة الأولى منه على mbc يوم السبت 20-3-2010.

بقية الخبر و التعلقيات : http://www.alarabiya.net/articles/2010/03/21/103655.html

الذي اتمناه ان تقوم قناة امريكية او اوروبية ببث المسلسل بما ان العلاقات لم تعد كسابق عهدها ..فالاوربيون ما زالوا يتناقشون في قضية الملحوح ..و امريكا صارت تشكل شوكة في لقمة فلسطين التي اعتاد الاسرائيلون علي بلعها ببساطة ..

بالطبع شبكة فوكس مثلا لن تقم بذلك ..و عده شبكات يكون رأس المال فيها اسرائيلي صافي ..لكن فالنأمل ..

المهم في المسلسلات انها تنغرس في وجدان المتلقي .. وانها تستمر لفتره كافية لتثير فضوله علي الاقل ..وهذة الشعوب التي تقرأ و تبحث ستجد متسع من الزمن طوال فتره عرض المسلسل لتراجع ما هي هذة القية التي يسمونها مشكلة الشرق الاوسط ونسميها القضية الفلسطينية ..

تعاطفوا كلهم من قبل اثناء احداث غزة السوداء حتى ان المذيعة الاسرائية بكت في بث مباشر للاخبار و لذا فان عرضها في قنوات عالمية سيحرك ضمير العالم ..

شكرا تركيا …و mbc

بالتأكيد الاحترام ايضا لكل المسلسلات و الافلام العربية عن القضية ..

——————————–

و دمتم سالمين

مشاهدة

https://moshahidah.wordpress.com

%d مدونون معجبون بهذه: