Tag Archives: مروة رخا

سقط سهواً …(مشاهدة في كتاب)

16 ديسمبر

بايعاز من الارهاق والبرد قرأته دفعة واحدة بين ال8 وال11 مساءاً .

الكتاب الثاني من ناحية نشرة للكاتب “ابراهيم محلاوي ”  , نشر عبر الموقع الالكتروني للكاتبة مروة رخا  ضمن حملتها ضد دور النشر .

حجم الكتاب : الكتاب يقع في 115 صفحة الكترونية في صيغة الpdf ..

نوع الكتاب : رواية اجتماعية معاصرة تدور احداثها في مصر

تقيييم (مشاهدة) : ** (نجمة للاسلوب والحبكة و نجمة للغة)

مميزات الكتاب :الصفحة الاولي دوما تدفعك لمتابعة القراءة او التوقف ,لعل محلاوي ادرك ذلك و قدم لنا صفحة اولي كانت الفخ الذي سقطت فية شخصيا

شخصية البطل مرسومة بعناية ولم تفلت من الكاتب في اي لحظة من بقية الشخصيات هامشية نوعا ما لكنها تحرك الاحداث و تصيغ الجزء المروى من حياة الشخصية المركزية

عيوب الكتاب :تناول عالم المثقفين نمطي ومكرر نوعا ما لكنة لا يخلو من الصدق لمسته خاصة في تعليق للبطل يطلقة علي طليقته و يبرهن تمسكة بالتقاليد رغم تحرره الواضح مما يؤكد ازدواجيته كرجل شرقي .

عموما لا احب التطرق لمشاهد الجنس فيمكن لاي كاتب ان يمر حولها لاسباب دينية واخلاقية حتي وان جادل البعض في انها جزء من الحياة و مهما كانت اساسية في تركيبة الشخصيات ..لكنني اصر علي انها تخسر الكتاب جزء من جماله

——-

ابراهيم محلاوي يكمنه ان يكتب افضل من ذلك ولذلك اتطلع لكتاباته القادمة فكما يتضح من سقط سهوا وكتابة الاخر قمر عشق اللهي فانه يتمتع بلغة جميلة و قدرة علي تكوين قصة جاذبة ..اتمني له التوفيق

———————————–

و دمتم سالمين مشاهدة

https://moshahidah.wordpress.com/

شجرة السم 2- مقتطفات من الكتاب

18 نوفمبر

في هذة المقتطفات اورد القليل من كثير اعجبني ….كدت ان اترجم المقاطع لكنها اجمل كما كتبت ..

—————————————————-

احببت اسلوبها و تشبيهاتها في العموم ..و رغم ان العنوان شجرة السم الا ان كلمة السم لم ترد او تتكر بشكل مستهلك لحسن الحظ ..اجمل جملة مسمومه في نظري كانت

“The hard part is over and I am now vomiting the toxic residues of a relationship that went sour … the leftovers of a guy who poisoned my life!”

————————————————–

في لحظة صراحه وصدق عبرت رخا  ببساطة و عمق عن حال بنات و نساء سلخهم المجتمع منه لمجرد انهن مختلفات و المفجع ان يكون الرفض من اقرب قريب

“Dear mother, it hurts me when I feel that you do not like who I have become. I am what you made me, so please forget about people and society; we owe them nothing. Do not compare me to the im­age of the girl you would have preferred me to be; look at who I really am.”

————————————————–

 

بالحديث عن النفاق الاجتماعي والانكار ونظريات التربية المذهلة في مجتمعاتنا  ..الا يكفي هذا المقطع :

“I asked four families who were not related if they would let their daughter date. They unanimously said no; but, one mother said that if her daughter was seeing someone, she did not want to know about it. One of the fathers said, with a stern know­ing face, “She is not a boy.” Another mother said she knows that her daughter has a boyfriend but “think­ing that I do not know, will make her feel guilty. When she feels guilty she will not make mistakes.””

 

————————————————–

 

و في رسالتها لسانتا كلوز اخبرته انها ما زالت – ككل فتاة مازال لديها قدر كافي من الحلم – تعتقد ان الحب ليس خرافة و علية فأنها طلبت منه ان يهديها هذا العام الشخص المناسب …على ان لا يكون باي شكل من الاشكال يحمل الصفات المرفوضة التالية, فمعرفة من هو الشخص الغير مناسب  بالنسبة لك توفر عليك الكثير من التجارب الفاشلة :

“To help you with the screening process, I will first rule out what I know for sure that I do not want. Married, lost, depressed, expired, or clumsy is out of the question. Narrow-minded, cold-hearted, mind-numbing, or thick-skinned is not even an option. Bad English, bad breath, or bad grooming is a bad gift. Jobless, faithless, or moneyless makes less of a Christmas gift. I do not like quiet, boring, or dull men and I prefer them tall, dark and hand­some, but fair, cute and blonde is not crossed out, and he has to like my curls!”

 

————————————————–

من الامور الممتعة في اسلوب الكتاب  مقاطع تبدو الكشعر تكاد تتندنها (وهنا تأتي مناسبة ذكر ان رخا تقوم حاليا بستجيل الكتاب بصوتها مصحوب بموسيقي و يبدو مذهلا من الاجزاء القليلة المتوفرة منه حاليا في موقعها)

Clap Clap, girls and boys are playing musical chairs …

an easy game on the dating scene …

just jump on an empty chair …

just get an available guy … just get an available girl …

as you jump boats, make sure you left nothing behind …

ditch your partners … switch your partners …

just keep going in circles around the musical chairs …

————————————————–

اخيرا اتمني ان اكون وفقت في اثارت فضولكم .. و ان تم ذلك فالخبر المفرح انني عمدا لم اذكر محاور مهمة اخري في الكتاب كي يظل غامضا كعنوانه ..

لا اتفق مع كل ورد فيه بطبيعة الحال لكنه جيد لدرجة تجعلي احتقظ به و اعده كمكان امن للعودة في نهار خانق اخر ..في يوم اشعر بالنكد من كل العلاقات الفاشلة من كل الخداع و الزيف ..

تبقي لكم لدي ملخص بسيط عن الكاتبة (مروة رخا )..انتظروه

و دمتم سالمين

مشاهدة

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: