أرشيف | أكتوبر, 2014

الصديق الاول

22 أكتوبر

الاحتمالات لا نهائية …كل يوم هو مفرق يمكنها ان تفرع منه خطين متعاكسين لمسار حياتها …كل اختيار جديد هو تحديد للمقبل …الخيارات تحررنا و تأسرنا فى ذات الوقت .

انتظرت حتى يصبح الصبى رجلا . انتظرت كما لو كانت تعلم طوال الوقت انها ستفعل امر ما يغير كل شئ . سيكون لها عالم واسع لتختبره هكذا ظنت .

قررت ان تتركه . قررت ذلك ببساطه كما لو كان نبوءه …كما لو كان قرارا سماويا لا تملك حياله سوى الطاعه ..

قالتها وهى تنظر بعيدا كحديث عابر :

انا عايزة ننفصل .

عندما قالتها صدمت للحظة وودت ان تتراجع لكنها و حيال استهتاره تشبثت بها اكثر و كررتها .

اضطرت ان تكررها مرات عديدة وان تصرخ و تصفع الابواب فى وجهه …اضطرت ان تكون كالاعصار كي يستوعب انها تتحدث يجدية و تعنى ما تقول .

تشبث بها كطفل .

ثم تشيث بها كوغد .

.ثم استسلم في الاخير .

كان كمن خسر كل شئ … و قد اعتاد ان لا يتخذ موقفا حادا لذلك اراد ان يبدو كالمظلوم فغادر لابعد ما يكون عنها …و عن الصبي ابنه الذي اصبح رجلا .

تحررت اذن من زواج هزلى دام اكثر من عقدين من الزمان ..عمر كامل بلا معنى . ستبدأ و فورا فى اكتشاف خيارات الحياة الاخري , ستعيش عمرها المتبقي حقيقية دون الزيف الذى تمقت .

لكن ماذا تريد ان تفعل ؟ ماالذي سيسعدها ؟

من الغباء ان تجد انك فى النصف الاخر من رحلتك و انت لا تعرف من انت ؟ فلم يتح لها الوقت الكافى لتكبر تزوجت باكرا و خرجت من بيت جدتها لبيت هذا الرجل الذي كانت تعامله بقسوة و تسلط و فوقيه و كان يحبها و يدللها و يرضخ لشروطها .

إقرأ المزيد

معارك الحياة اليومية 7 – حصانه اخلاقية

3 أكتوبر

انت و انا و نحن جميعا لسنا فى حصانه من الاخطاء هذا بديهي و نتعلمه منذ صغرنا لكن ما نتناساه و نتجاهله اننا ايضا لسنا فى حصانه اخلاقية بمعنى ان كانت لدينا مجموعه من القيم و المثل التى نتمسك بها فهذا لا يعنى انها ملتصقه بنا كجلودنا بل اننا نرتديها كل يوم و فى كل لحظة و مع كل معركة نشدها حولنا باحكام سواء ادركنا ذلك ام لم ندرك .

غرور الانسان يصور له احيانا انه بالذات لن يقوم بامر ما مهما حدث لانه يتناقض مع معاييره الشخصية للخطأ و الصواب , هذا التفكير المتعالى فى الحقيقة غطرسه سطحية لا تمت للواقع بصله . الواقع يقول ان هذه الامور المرفوضه ان لم تكن متاحه لك فانت لم تقم باى فعل يقيس اخلاقياتك فانت تمتنع فى خيالك فقط . فى جو الحرية و اتاحه هذا الممنوع تكون فعلا ممتنعا بارادتك و هذا فعل مستمر مع الزمن بحيث لا يقاس الا بتكرار امكانيات الانزلاق فى الطريق الخاطئ .

حتى الافعال القلبية لا تعتبر اخلاقا الا ان وضعت هى الاخرى فى الاختبار . لا يمكنك ان تجزم انك قنوع و لا يخالطك الطمع و انت لا تملك الوفره , كما لا يمكنك ان تدعى انالحسد بعيد عنك و انت منعم لا ينقصك شئ او على الاقل لم تواجه ما ينقصك معروضا امامك باستمرار

إقرأ المزيد

%d مدونون معجبون بهذه: