معارك الحياة اليومية 6– زحمه يا دنيا زحمه

20 يونيو

سلام , بحب اكتب تحت العنوان دا “معارك الحياة اليومية” اتمنى انكم بتحبو تقروا الكلام البتكتبو فيه , ما علينا .. ندخل فى الموضوع

—————————————————————-

busy-is-the-new-happy-213x300

في يومياتك المعتاده هنالك ثلاثه حالات لمدى انشغالك . اولا الفراغ الكامل و الشامل هذه الحاله تتزامن مع نهايات معينه نهايه مرحلة الدراسة الجامعية , نهاية وظيفة او نهاية علاقة عاطفية و قد تجتمعنهايتين معا لصنع مزيج من مراره الفراق و الم التأقلم على الساعات التى تبدو بلا معنى بعد خلوها من المعتاد . فى الطرف الاخر توجد حاله الانشغال التام و ترتبط هذه برغبات و خيارات شخصية مع ظروف خارجية تتزامن مع ما احطت نفسك به من مشاغل طواعية و باراده حقيقة.

بين هذه و تلك يوجد الروتين اليومي للاوقات الاكثر مللا لكنها الاكثر استقرارا فى عمرك , هذه الحاله يتذمر كل من يمر بها لكنهم يدركون على مستوى ما انهم يملكون راحه البال وهو ما يبحث عنهالملايين الا الكسالى المتراخين الذين يطمحون لامر لكنهم لا يقايضونه بالجهد اللازم و عليه يبقى بالهم متقلب و مزاجهم متعكر .

بالعوده لعنوان التدوينه , الانشغال يعنى الحياة باقصى مداها على شرط ان يكون الجزء الاغلب منه اختياري بمعنى ان عملك الذي يستهلك 70% من ساعاتك لصالح الشركة و لا يطورك على المدىالبعيد لا يندرج ضمن ما اتحدث عنه هنا .  تلك اللحظة التى تقرر فيها ان توسع و تتوسع فى ما تقوم به خلال اليوم هى ذات اللحظة التى تضيف فيها قيمة لعمرك مهما كانت تلك الاضافة فهي تصنع منك انسان اكثر (علماً \ مهارهً\ صحةً \ ذكاءاً \ جمالاً \ تديناً….).

انت لا تستطيع ان تبقي فى مرحله الانشغال هذه لوقت طويل مهما حاولت و ان استطعت فستتحول لروتين و عندها ربما تفقد اهميتها لان طاقتك قد لا تمكنك من الاستمرار . هذا ينطبق على الشخص العادي مثلى لكن اثبbusy-v-happy_editت العظماء انهم يمضون اعمارهم هكذا دون كلل او ملل و بكامل اللياقه و الفرح , فقط تذكر العظمة بهذه المواصفات هبه لا تطالب نفسك بها ان لم تمنح لك .

الخلاصه , هنالك معارك تخوضها عندما تختار ان توسع نطاق اهتماماتك و عاداتك و بالتالي انجازاتك , عليك ان تدفع الكسل التلقائي و الاحباطات المتكرره و عليك ان تدافع عن ما انتقيته لنفسك اماممجريات اليوم و الظروف الخارجية و عليك مع كل ساعه ان تعيد ترتيب الاولويات امام ناظريك تبعا لتعريفك الشخصي للمهم و الاهم . معارك هذه المرحله تخاض برؤيه النتائج فى ذهنك و مراجعتها فبدونها تسقط مرهقا مستلسما للروتين من جديد لكن قبل اوانه .

و دمتم بخير

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: