الجنسيه اللا وطنيه

21 يونيو

كتبت هةه الخربشه و انا حزينه جدا من الاوضاع فى السودان  و من كل الكلام المكرر عن من البديل ؟ البشير طيب لكن حوله اشرار ؟ احنا كنا وين وبقينا وين ؟ بقى عندنا كبارى و ما تعرف ايه ؟ اموت عندما يحدثنى احدهم عن انجازات الانقاذ !

قلت يوما اريد ان اعيد جنسيتى للجهة المختصه كى لا احمل جنسية تشبه جنسيه مجرمى الحرب و المرتزقه فى ليبيا و كل من لطخ السودان . ثم عدت و هدأت و استغفرت و قررت ان لا اكون قاسية و يكون عندى امل …

اليوم انا قاسية و معصبه و مش قادرة اتحمل فها هي التدوينه ..و عذرا مقدما  لست افضل من اى احد بالعكس قد اكون  ابسطكم و اقلكم خبرة و علم لكننى ادرك على الاقل ان الافضل ممكن و اننا نستحق الحياة

—————————————————————————–

الى متى ساظل عكس البلد

اختنق من صمتهم

و اختننق من الغضب

حين يثرثرون

فكلامهم  يقف الغباء مندهشا له

ككائن مهدد بالانقراض

اهلل بالفرح عندما التقى بفصيلتى

هيا الى المحميه

او هيا بنا نحو هجره جماعيه

اشك ان الحزن المستقر فى اعماقي سوف يغادر

اشك ان هنالك مخرج من الالم

اشك انه يوجد حل سوى عمليه كتابه مستمره

فى رؤوس بيضاء و مهترئه من كثرة الغسل

الى متى وانا من الاقليه التى ترى القبح يتفشي

و ترى ان النور ممكن

والى متى انا لا اشبه الاغلبيه

الى متى سوف اشعر بالغربه و التشرد و الوحده

و كيف احتمل هذه الجنسيه  الملطخة

بالحروب

بالمجازر

بالعصبيه  و الفساد

بالاسلمه و معاداه الجميع

اللا متى احمل جنسيه تفقدنى حقا الوطنيه

————————————————————————

هل تصدقون ان احدهم فعلها ..نعم لقد قدم طلب كى يتخلى عن الجنسية السودانية , لن تتخيلوا الاجابة التى تلقها استمتعوا بالقصه فى الرابط ادناه :

http://www.alrakoba.net/vb/t27082.html

لكل من هو فخور بالسودان فى وضعه الحالى اقول :

افرحوا… ارقصوا …

لكل من يعاني :

الخطة الاسهل هى هجرة او غربه و جنسية جديدة حتى اشعار اخر و لا تشعر بالذنب ما دمت من الاقليه , فالاغلبية مبسوطة بالوضع الراهن .

الخطة الاصعب – تكاد تكون مستحيله .. تصبر و تصابر و تحاول تكلم اى زول مبسوط و تندموا على الفرح الى هو فيه عشان نبقى اغلبية

فى حل تانى ؟

Advertisements

4 تعليقات to “الجنسيه اللا وطنيه”

  1. Tariq 22 يونيو 2011 في 10:48 #

    سلام
    قبل أيام كنا بنتناقش حول مدي سوء الاحوال فيما كان يعرف بالسودان
    معظم الحضور لام الانقاذ على ذلك
    عدا العبد الفقير للة
    فلت و ما ذلت اقول لا تظلموا الانقاذ وحدها حتى لا تضيع الحقيقة
    فالتردي و الانهيار في كافة مناحي الحياة و الخدمات و و حتى البشر بدء قبل الانقاذ و يمكن قبل ما يعرف بالاستقلال حتى
    ففي ما كان يعرف بالسودان ، لم يكن هناك مشروع قومي حقيقي واحد لا طويل الاجل ولا متوسط الاجل
    البلد كانت تدار و لا زالات تدار بما يعرف برزق اليوم باليوم
    خليك ما تقولة الانقاذ من استراتيجية “ربع قرنية و لا عشرية و لا حتى خمسية” و لا ما قالة من قبلهم من انظمة
    ما يميز الانقاذ عن بقية الانظمة التي حكمت ما كان يعرف بالسودان
    ان الانقاذ كانت الاسرع في طريق الانهيار

    • moshahidah 22 يوليو 2011 في 11:40 #

      سلام يا طارق :

      على قولك “لم يكن هناك مشروع قومي حقيقي واحد لا طويل الاجل ولا متوسط الاجل”

      و المشارع القومية هى التى بتوفر عمل – موارد – مستقبل

      زمان كان ممكن نقول شعب بسيط لكن الان بعد شظف العيش و السفر و العودة و كل ما حدث لم نعد بسطاء لم يعد يحق لنا ان نكون المستضعفون فى الارض

      لازم نكون شعب ناضج يتحمل المسؤولية و يعمل تغغيير لكن لو الاغلبيه مبسوطه ومتكيفه …حارجع اقول على الاقلية ان ترحل او تبقي و تلعب دور بطولى فى تحويل صمت الاغليية لفعل .

      مش بس على مستوى الحكومة ..حتى رجال الاعمال و المثقفين كلنا مقصرين في السودان …

  2. وائل مبارك خضر 2 يوليو 2011 في 08:26 #

    مشكلة والله بالجد ..ربنا يعييينا لنصلح حال البلد

    • moshahidah 22 يوليو 2011 في 11:50 #

      وائل :

      امييين يا رب نقدر نعمل فرق يا رب امورنا تتصلح ..كيفما شاء الله …

      قرأت مؤخرا قول الشيخ فرح ود تكتوك عن الخرطوم و ارعبنى :
      تعمر عمار تصل سوبا تخرب خراب تعدم الطوبه !

      هل يجب ان تعدم الطوبة و يحصل الدمار الشامل قبل ان ننهض مجددا و قبل ان نكون دوله ووطن رائع ؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: