احببتك كما تحب النساء..

11 أبريل

 

احببتك و عندما توقف الحب عن جعل الحياة افضل لم اتوقف . باصرار نصبت خيمتي و اقمت في معسكراتك ..شظف الوحده بجوراك و البعد عن رفاهية الرومانسية لم يكن كافيا ..لم اتركك ..

احببتك و عندما كان الكون ينهار كنت نائما و لعبت دور البطولة مجددا ولم اتردد في وضع حياتي رهنا مقابل حياتك ..تعذبت وحدى و حرصت ان تنعم انت بالامان ..و بقلبي ..

احببتك بدون مواصفات لم اخترك من كتالوج ولم اخبر قلبي ان يدق لك ..احببتك ببساطه ودون تعقيدات منطقية ..لم احسب لمستقبل معك او حياة ورديه ..احببتك و راق لي الحب

احبتتك دون جهد منك فلا تحتاج ان تتجمل او تتحسن ..انت كما كنت يوم التقيتك ..حتى لو توقفت عن النمو ..لا يهم .

احببتك في لحظة قدرية و حتى اليوم لا ادرى اخير هيا ..لكنها كانت

احببتك ولم يكن حبك شرطا لاكتمال حبي لكنه كان .

احببتنى اذن ..

ولان تعريفك للحب لا يشبه كثيرا ما تعنيه الكلمة لي ..كنت في نظري بخيلا ..انانيا و مدللا ..

احببتنى كما تريد في ساعات صفاءك ..و كما تسمح ظروفك ..

احببتنى  بعطاء ملغوم و فرح ممنون ..تمن على حبك وقتك و حياتنا معا ..

احببتنى دون ان تشاركني ..و دون ان تحمينى ..ودون ان تحبنى حقا ..

لكن و بعد كل شئ

احببتك انا كما يجب ان يكون الحب ..في نظري

احببتك كما تحب النساء ..فتتفاني ..

احببتك لسنوات و احسب ان سنوات حب اخرى قد كتبت لك ..

احبتتك ولا اسامح نفسي على هذا الذنب .

 

Advertisements

4 تعليقات to “احببتك كما تحب النساء..”

  1. شهر زاد المصرية 11 أبريل 2011 في 15:26 #

    ألله عليك
    حلوة جدا

    فعلا هو دة حب النساء و هو دة حب الرجال
    هل هى لغة مختلفة نتكلمها نحن و هم كما قال جون جراى فى كتابهMen are from Mars women are from venus أم هى لعنة أبدية تمس كل أنثى عاشقة
    تعويذة سحر تؤذينا و ندمنها و نستسلم لها
    لا أدرى
    تدوينة رائعة يا عزيزتى
    تحياتى

    • moshahidah 22 يوليو 2011 في 10:53 #

      الله عليك انتى يا شهرزاد ..مدونتك ماشه كويس و بزورها و مبسووووووووووووطه ليك يا رب تستمرى وما تكسلى تانى

      ما عارفه هل بنحب بطريقة مختلفه ولا لأ ..جون جراى خلانا فعلا نقتنع بكلامه انو اسلوب مختلف

      الحاله هنا -في التدوينة دى- بعد الارتباط و السنوات الطويله
      لكن في القصص العالمية و للامانه دائما الرجال كانو اكثر عطاءا وهم البنتحروا و بتبهدلوا

      مافى ولا قصه على ما اذكر كانت البنت معطاءه اكثر …غربيه مش ؟
      لا عبلة مع عنتر و لا ليلى لقيس و لا جولييت لا الجميلة النائمة ولا سندريلا ,

      لكن فى الزواج البستمر يعطى و يحب و يخلص هى المرأة

  2. أحمد علي محمد 12 أبريل 2011 في 18:43 #

    تدوينة رائعة ..نتمنى لك المزيد من الرائع دائماً
    أخت مشاهدة قد تقدمنا لك بجائزة في وقت سابق وحاولت شخصياً إيجاد وسيلة للاتصال وتقديمها لك في أقرب وقت فأتمنى منك التواصل عبر البريد الإلكتروني لتسليم الجائزة الخاصة بمدونتك
    ونشكرك مرة أخرى
    مع تحياتي

    • moshahidah 22 يوليو 2011 في 10:55 #

      الشكر لكم الف الف مليون مره . تم التواصل عبر اللايميل

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: