المشاهير بشر عاديين من حقهم ان يخطئوا

10 فبراير

ما عايزة اقول كلام لانو صعب التنفيذ بس ممكن اقول حاجه انسانيه ..مجرد حقوق بسيطه للانسان على حد فهمى .

احنا دايما نبردد انو الاختلاف في الرأى لا يفسد للود قضية ..دا بعتمد طبعا على الموضوع …يعنى مثلا لو كان في شخص معجب بنظام حسنى مبارك و شايف انو البحصل كان ممتاز والحكومة ليست مخطئه في شئ فهذا شخص –ان لم يكن معوقا عقليا – يحتاج لمن يقف امامه وقول له ..اختلف معك وهذا يفسد مودتى لك .

لما يكون في موقف ما موقف كبير و هائل ممكن استيعابه يكون متفاوت من شخص لاخر فانت لا تستطيع ان تستند لاول موقف لشخص ما , من الحكمة طبعا ان لا يتحدث الشخص قبل ان تزول هيبه الموقف و يدرك موقفه الحقيقى بعيدا عن تأثير الصدمه و ااندهاش الاول

من حقنا جميعا ان نغير رأينا ..في الامور المستحدثه الغير متفق عليها ..و خاصه المفاجئه

من حقنا ان نخطئ ..و يا ريت نقدر نجد لبعض سبعين عذر كما اوصى الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم .

لما تكتشف خطأك حتى ولو كان نابع من سوء فيك – طمع , حسد , انانيه او اى صفه دنئية و انسانيه فيك …فعليك الا تخشي ان ترجع للحق ..و علينا ان نساعدك ونغض الطرف عما سلف ..دا ربنا بسامح و بغفر و بيعفو

انا ليه بقول كل الكلام دا لانو ازعجتنى ظاهرة طرد الفنانين و المشاهير عامه من ميدان التحرير , هم قد اساؤا لانفسهم بتصريحات غبيه اوليه او صمتو طويلا في وقت التفت لهم الشعب ليشعر بدعمهم و انفعالهم بقضاياه .

طيب هو الميدان دا حكر على المتظاهرين الاوائل ..ولا مصر دى فقط لاول من اراد تحريرها من حسنى و نظامه …و هما لو مشاهير هل تخطوا مرحله البشر حتى نجردهم من الانسانية ونطالبهم و فورا بمواقف ساميه …

ذكرني ذلك بغضب النساء من المطربه rehana  التي عادت لحبيبها الذي اشبعها ضربا و نشرت قصتها و تعاطفوا معها حتى قامت كأى امرأة ضعيفه بالعودة له …اراد الشعب الامريكي منها ان تكون قدوه فقط لانها مشهورة ..ارادوا ان تقف فى وجه العنف ضد النساء كما فعلت زوجه على كلاى السابقه … و ريهانا المسكينه كانت مجرد انسان !

———————————————–

طرد تامر حسني من ميدان التحرير (منتهى القسوة – لكن يظهر بعض تعاطف  و يقول احنا مؤدبين ..و في واحد بقول وحدو الله و لكن صوت الغضب  كان اعلى من صوت العقل و الرحمه للاسف- في االاخير ضربه البعض ثم هاج البقية انها سلميه سلميه يعنون المظاهرات)

http://www.youtube.com/watch?v=5rPEgOyIBcw&feature=related

الخبر من العربية (طبعا كدا بقي منظر المتظاهرين ما لطيف خالص)

http://www.youtube.com/watch?v=YzQuGaHZQ5M&feature=related

تعليق تامر وبكاءه بعد ذلك (طبعا مافي داعى للبكا – يقول انه كان بالخارج وانه فهم من من اتصلوا به من اجهزة الدولة ان هنالكك تخريب و عليه ان ينصح الشباب – وهو امر وارد خاصه وهو الملقب بنجم الجيل ثم قام هو ببراءة وغباء و دون تبين بقول امور ازعجت الشارع لكنه الان عندما عرف الحقيقه عاد و ندم وهو حزين لانهم فهموه خطأ )

http://www.youtube.com/watch?v=iqnnskA9K_Q&feature=player_embedded

طرد ايضا عمرو دياب – نقيب الصحفيين مكرم – و غيرهم …

اميل لتصديق تامر مثلا لانه بسيط و طيب كما بدا منذ بداياته و ساذج بما فيه الكفايه لارتكاب حماقات ربما كان عليه ان يسأل و يتحقق اكثر .

لا اصدق تراجع عادل امام لانه في تصريحه الاول اساء كثيرا للمتظاهرين ووصفهم بقله الادب كما ان كبر سنه لا يشفع له كما يشفع الصغر لتامر ..

على اي حال يجب ان نحول ان نصدقهم  ولو تمكن المتظاهرين من استقبالهم في الميدان ربما دفع ذلك بقيه المتفرجين في منازلهم ممن ما زال يتفق مع النظام و يرى ان المتظاهرين مجموع عيال بايظه تخرب البلد ..ربما انفعل هؤلاء مع تامر …ربما شعر عمرو دياب بخجل شديد من نفسه لو استقبل بحفاوه في الميدان وشعر بان رسالته اكبر من الاغانى العاطفيه و غير ذلك حياته وحياة المعجبين به ..

رأيت مظاهر تحضر عديده فى ميدان التحرير و الحق يقال هذا مظهر القسوة والوحيد وله مبرره ..فالغضب اعمى ..

هذا ما اراه ماذا ترون ؟ فكروا قليلا لما نحن بهذه القسوة …لما نقوم بسهوله بال shift /Delete

Advertisements

4 تعليقات to “المشاهير بشر عاديين من حقهم ان يخطئوا”

  1. moshahidah 10 فبراير 2011 في 12:05 #

    مثال اخر لشخص تم تصنيفه كخائن..احمد السقا

  2. قرن شطة 10 فبراير 2011 في 12:54 #

    الاخ ايما “مشاهدة”
    سلام …
    الثورة كشىء إستثنائى لاحكم له…المهم أن يذهب الطغاة باى صورة وبعدين نجىء نتكلم فيما هو لايق ولطيف..هسه الزمن مافى صالحهم ولافى صالحنا..
    دمتى

    • moshahidah 10 فبراير 2011 في 13:47 #

      دكتور قرن شطة …
      القصه اكبر من اللائق و اللطيف . في مصريين و انا اعرف بعضهم شخصيا شايفين البحصل كلام فارغ …ديل الاعلام امكن مؤثر عليهم و انا بشوف انو لو كسبوهم يكون احسن للثورة . لما تطرد رمز شبابي , او فنان فانت كدا بتأكد رساله الاعلام الردئي الموالي للنظام و بتخسر ناس اكتر …
      طبعا دا غير الحته الانسانيه الاتكلمت عنها و المفروض تظهر اكتر في الازمات ما تتلاشي … الثورة المصريه بدتها النخبة و المتعلمين و المتحررين فكريا و اصبحت تحتوى الجميع و عشان تمشي للافضل و تستمر كقدوة لازم صوت العقل و الرحمه يكون اقوى من صوت الشخص الساخط قصير النظر …
      سمعت كلام وائل غنيم – موظف قوقل الكان من المنظمين – قال انو ما عجبوا التصنيف الحاصل دا بعد ما طلع من المعتقل …

  3. magikna 10 فبراير 2011 في 17:58 #

    تحية طيبة وتقبلي مروري
    اعتقد ان للثورات ظروف اثتثنائية حيث يتلاشي اللون الرمادي من تصنيف ضمائر ابناء الوطن…فاما ابطال واما خونة
    انا اتفهم تمام لماذا يطردونهم
    لكي تكون بطلا منذ اللحظة الاولي يجب ان تتجرد ..تقف في قوة اما الدبابة…تتقبل الرصاصات بصدر مفتوح..تسجن ..تعذب تعتقل…وتكون وحيدا ضد التيار ..
    لكن ان تراهن علي الجانب الاقوي حتي منصف السباق وعندما تتزعزع مكانته ..ترتدي رداء الثورية فهذه هي الانتهازية بعينها
    ..
    تلويحة
    shift /delete
    أسرني حد الثمالة وشدني عن الدفاتر و (الشيتات) رغم عن انف الامتحانات ومشروع التخرج ..الخ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: