أرشيف | فبراير, 2011

مجزرة طربلس 21 فبراير

22 فبراير

أن الحق منتصر على الباطل إلى يوم القيامة وهذا الصراع الذي بين الحق والباطل ماهو إلا ابتلاء من الله لعباده وفي النهاية سينتصر الحق على الباطل.

لليله البارحه كان تعداد القتلى ليوم 21 فبراير 2011 في طرابلس 700 … ليله البارحه حدثت مجزرة ..و هى مستمره الان وانا اكتب هذة السطور . بحث فى الانترنت حين تذكرت المجازر عن مجزرة قانا فوجدت ان العدو الاسرائيلى قتل 160 فى تلك الكارثه , بينما قتل القذافى 700 فى مجزرة طربلس 21 فبراير

كيف كانت الحياة هنالك في تلك الساعات الكارثية ؟

الكهرباء مقطوعة – الظلام داخل المنازل دامس

الصوت من الخارج مرعب قصف جوى و مدافع

البرق الخاطف لانفجار القنابل

الحرائق فى منازل الجيران و تصاعد الدخان و الصرخات

الصراخ المستمر الممتزج ببكاء الارامل و الاطفال

شعب اعزل لا يعرف الحروب لا يعرف كيف يتعامل مع كارثه مفاجأة

كيف قام الاطباء بالتعامل مع الجثث التى شاهدنا صورها ولم نطق اعاده النظر

وكيف قام الاهالى بالتعرف على ابناءهم وهم مقطعين !

ثم هنالك جثث محترقه ..يا الله ..

مجزره مجزره بكل معنى الكلمة الشوارع تجوبها سيارات بها مرتزقة يطلقون النار على كل الشعب

اننى فقط اتخيل و اجمع المشاهد الصوره مع مشاهد لا استطيع حتى تصورها

طفل مرتعش يتصق بامه لا يفهم ما يحدث و الظلام يغلف كل شئ

و تهطل الامطار فتغسل القلوب قليلا و يتواصل الدعاء والابتهال ممتزجا بالصراخ والبكاء

و يصلى الكثيرين فى جوف الليل مع الخوف مع كل ما يحدث بقلوب معلقه بمالك الملك بالقوى الجبار بالله عزو وجل

صبر يا طرابلس …صبرا فان موعدكم الجنه

تعاطفى و دعائى من السودان

قريبا – الوريد العاشق

19 فبراير

قريبا كتابى الثاني – الوريد العاشق

——————————————————-

تحديث update

تم نشر الكتاب
https://moshahidah.wordpress.com/2011/09/22/%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%82-%D9%86%D8%B3%D8%AE%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA/

فرحان معاك يا مصر

12 فبراير

اكتب بالمصري لانى حاسه بالمصري …تحيه للمصريين اصدقاء الطفوله ..تحيه للمصرين المثقين القرينا كتبهم و حضرنا مسلسلاتهم و افلامهم ..تحيه للمصريين العملوا ثوره نموذجيه …

——————————————————————————-

بصيت جو قلبي لقيتو بقي اكبر

فرحان سعيد متاثر

و لونو بقي احمر

 

بصيت في صحبي اقوى

و فرحت بيه

بصيت لناس بلدى

عيطت ليه

 

قلبى الحزين من زمان

شاف الامل تانى

مليتو بالهتافات

غنا و دفاني

 

بصيت لناس خذولنا

و قعدوا فى بيوتهم

فاتحين التلفزيون

و بسلوا فى روحهم

 

شايلين هموم ايام

حتعدى و تروح

و نيسوا هم سنين

اقاعد ثقيل و متنح

 

لاهم فهموا حالى

و لا صوتى بهزهم

لاهم كانوا معايا

و لا كنت انا في صفهم

 

بس الميدان مليان

بزيد كمان وكمان

تملي بنهزر

و نضحك في بعض

اصل الطوفان عالي

و عايزلوا طولت بال

 

و انا ويا ناس تانين

ما اعرفش هم منين

بنصبر في بعض

و نردد هتافنا

كفايه سكوات

كفايه الفقر للملايين

 

و بعد ما ثوره تخلص

اتفقت انا و صاحبي

و اهلى والتانين

ننزل نعمر بلدنا

و ننمى العقول فيها

حنحلم لبكره ونجيبوا

و نرسم هدفنا و نصيبوا

 

دا احنا الى صنعنا تاريخ

عشان نفضنا منا الخوف

و طلعنا فى مظاهرة

عشان طلعنا كتار

و ضحينا بارواحنا

 

احنا الحنشيلك في كفوفنا يا غاليه

و احنا الفي عتمه راح نرفع الرايه

——————————–

هذا كتبته قبل 11 فبراير ثم زدت

 

فرحان قوي

فرحان بجد

و بنطط من هنايا

فرحان

مزقطط

و  الناس هنا معايا

فرحان معاك يا مصر

فرحان و مش قادر

اضمك

حنيت راسي و سجدت

دعيت ربي و حمدت

الله اكبر النصر جانا

الله اكبر ربنا نجانا

الله اكبر و وعده الحق

النهالاده الباطل باطل

النهارده  الظلم هاجر

و من بكره فجر

يلا نرجع حلم مصر

بس يا صحبي لحظة خلينى ارقص كمان

دا الفرح دا كان قديم

مستنى ومن زمان

مستنى الحزن يرحل

مستنى شبابنا يكبر

و يهني الشعب كلوا بان الجيل دا

مبهر

 

—————————————————–

الف مليون دشليون مبرررررررررررررررررررررررررك

المشاهير بشر عاديين من حقهم ان يخطئوا

10 فبراير

ما عايزة اقول كلام لانو صعب التنفيذ بس ممكن اقول حاجه انسانيه ..مجرد حقوق بسيطه للانسان على حد فهمى .

احنا دايما نبردد انو الاختلاف في الرأى لا يفسد للود قضية ..دا بعتمد طبعا على الموضوع …يعنى مثلا لو كان في شخص معجب بنظام حسنى مبارك و شايف انو البحصل كان ممتاز والحكومة ليست مخطئه في شئ فهذا شخص –ان لم يكن معوقا عقليا – يحتاج لمن يقف امامه وقول له ..اختلف معك وهذا يفسد مودتى لك .

لما يكون في موقف ما موقف كبير و هائل ممكن استيعابه يكون متفاوت من شخص لاخر فانت لا تستطيع ان تستند لاول موقف لشخص ما , من الحكمة طبعا ان لا يتحدث الشخص قبل ان تزول هيبه الموقف و يدرك موقفه الحقيقى بعيدا عن تأثير الصدمه و ااندهاش الاول

من حقنا جميعا ان نغير رأينا ..في الامور المستحدثه الغير متفق عليها ..و خاصه المفاجئه

من حقنا ان نخطئ ..و يا ريت نقدر نجد لبعض سبعين عذر كما اوصى الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم .

لما تكتشف خطأك حتى ولو كان نابع من سوء فيك – طمع , حسد , انانيه او اى صفه دنئية و انسانيه فيك …فعليك الا تخشي ان ترجع للحق ..و علينا ان نساعدك ونغض الطرف عما سلف ..دا ربنا بسامح و بغفر و بيعفو

انا ليه بقول كل الكلام دا لانو ازعجتنى ظاهرة طرد الفنانين و المشاهير عامه من ميدان التحرير , هم قد اساؤا لانفسهم بتصريحات غبيه اوليه او صمتو طويلا في وقت التفت لهم الشعب ليشعر بدعمهم و انفعالهم بقضاياه .

طيب هو الميدان دا حكر على المتظاهرين الاوائل ..ولا مصر دى فقط لاول من اراد تحريرها من حسنى و نظامه …و هما لو مشاهير هل تخطوا مرحله البشر حتى نجردهم من الانسانية ونطالبهم و فورا بمواقف ساميه …

ذكرني ذلك بغضب النساء من المطربه rehana  التي عادت لحبيبها الذي اشبعها ضربا و نشرت قصتها و تعاطفوا معها حتى قامت كأى امرأة ضعيفه بالعودة له …اراد الشعب الامريكي منها ان تكون قدوه فقط لانها مشهورة ..ارادوا ان تقف فى وجه العنف ضد النساء كما فعلت زوجه على كلاى السابقه … و ريهانا المسكينه كانت مجرد انسان !

———————————————–

طرد تامر حسني من ميدان التحرير (منتهى القسوة – لكن يظهر بعض تعاطف  و يقول احنا مؤدبين ..و في واحد بقول وحدو الله و لكن صوت الغضب  كان اعلى من صوت العقل و الرحمه للاسف- في االاخير ضربه البعض ثم هاج البقية انها سلميه سلميه يعنون المظاهرات)

http://www.youtube.com/watch?v=5rPEgOyIBcw&feature=related

الخبر من العربية (طبعا كدا بقي منظر المتظاهرين ما لطيف خالص)

http://www.youtube.com/watch?v=YzQuGaHZQ5M&feature=related

تعليق تامر وبكاءه بعد ذلك (طبعا مافي داعى للبكا – يقول انه كان بالخارج وانه فهم من من اتصلوا به من اجهزة الدولة ان هنالكك تخريب و عليه ان ينصح الشباب – وهو امر وارد خاصه وهو الملقب بنجم الجيل ثم قام هو ببراءة وغباء و دون تبين بقول امور ازعجت الشارع لكنه الان عندما عرف الحقيقه عاد و ندم وهو حزين لانهم فهموه خطأ )

http://www.youtube.com/watch?v=iqnnskA9K_Q&feature=player_embedded

طرد ايضا عمرو دياب – نقيب الصحفيين مكرم – و غيرهم …

اميل لتصديق تامر مثلا لانه بسيط و طيب كما بدا منذ بداياته و ساذج بما فيه الكفايه لارتكاب حماقات ربما كان عليه ان يسأل و يتحقق اكثر .

لا اصدق تراجع عادل امام لانه في تصريحه الاول اساء كثيرا للمتظاهرين ووصفهم بقله الادب كما ان كبر سنه لا يشفع له كما يشفع الصغر لتامر ..

على اي حال يجب ان نحول ان نصدقهم  ولو تمكن المتظاهرين من استقبالهم في الميدان ربما دفع ذلك بقيه المتفرجين في منازلهم ممن ما زال يتفق مع النظام و يرى ان المتظاهرين مجموع عيال بايظه تخرب البلد ..ربما انفعل هؤلاء مع تامر …ربما شعر عمرو دياب بخجل شديد من نفسه لو استقبل بحفاوه في الميدان وشعر بان رسالته اكبر من الاغانى العاطفيه و غير ذلك حياته وحياة المعجبين به ..

رأيت مظاهر تحضر عديده فى ميدان التحرير و الحق يقال هذا مظهر القسوة والوحيد وله مبرره ..فالغضب اعمى ..

هذا ما اراه ماذا ترون ؟ فكروا قليلا لما نحن بهذه القسوة …لما نقوم بسهوله بال shift /Delete

قصيدة الميدان – عبد الرحمن الابنودي

7 فبراير

بقيت بخاف انصدم …و كل يوم بسمع انو فلان فى مصر ما مع الجموع و شايف الثورة بشكل مقلوب .

قلبى وجعنى لما سمعت انو الملك محمد منير مع النظام ..و الحمد لله طلعت اشاعه ..و عشان عدم الثقه الحاصل فتحت موقعه الرسمي اتأكد لقيتوا منزل اغنيه عن الوضع وواقف مع الشعب .

بما انو المطربين اغلبهم لسه ساكتين ..البركه لسه فى الشعراء ..احمد فؤاد نجم …كتب مش بس مره  لأ كم مره..من جوه قلبه كلام يوجع لو سمعه مبارك و حاشيته امكن يقشعروا لو لسه فيهم بدن يقشعر

لكن احلى حاجه سمعتها الابنودي في قصيدة الميدان  بكل صدق رجل عاش التاريخ انصف الثورة الحاليه وانصف من حملوا شعلتها …اسمعوا واستمتعوا

 

أتاريها حاجة بسيطة الثورة يا اخوانا

مين اللي شافها كده ؟

من أول اللي بدأ ؟

مش دول شبابنا اللي قالوا خيرهم مش في أوطانهم

ولبسنا توب الحداد وبعدنا قوي عنهم

هم اللي قاموا النهارده يشعلوا الثورة

ويصنفوا الخلق مين عانهم ومين خانهم

يا دي المدان اللي حضر الفكره وسهّرها

يا دي الميدان اللي فتن الخلق وسحرها

 

الله الله عليك يا ابنودى …بالجد لخص الحاصل

لست وحدي -حكاية شعب اسقط النظام

4 فبراير

انها حكايتنا جميعا …حكاية شعوب تريد اسقاط الانظمة الدكتاتورية ..تحية للشعب التونسي الملهم و لشعب مصر ..هذه لكم في ليله رحيل مبارك …قلبي معكم .

لست وحدي

خرجت من بيتي البارحه

و مددت يدي فالتصقت بايديهم

اه يا امي لم اشعر من قبل ان ليدي امتداد

و تطلعت حولي

لنا جيران يا امي

اتعلمين ؟

و لهم نفس مشاكلنا

خلف جدرانهم

انهم ايضا يريدون ما اردت دوما

يريدون اسقاط  نظام

 

و سرت يا امي لاحياء اخري

مدفوعا مع الجموع

صوتي يتردد بحناجر شباب اخرين

مترفين و بسطاء

و مثقفين  و فقراء

لهم مشاكل اخري

ولكنهم ايضا يريدون اسقاط نظام

 

صرخت فرحا وودت ان اسمعني

اسمع فرحى

صدى صراخي الف الف صوت

لقد وجدت جروحي على اذرعهم

دموعي في ماقيهم

و عبوس السنوات يا امي تبدد

كدت ان ابكي

كدت اهتف

باكتشافي العظيم

لست وحدى

 

رأيتهم بالامس يا امي

في بلادى غير هذه

بلاد الياسمين

ينددون

و يهتفون

و يحلمون

لهم نفس مشاكلنا

رأيتهم و قد اسقطوا النظام

 

في المهجر

خرجوا اليوم

مازالوا يتألمون

مازالوا يشتاقون

و هم بعيد

لكنهم يريدون اسقاط النظام

 

في كتب التاريخ

غير المدرسية

كان هنالك شباب مثلي

يرتدون ملابس اخري

و لهم مشاكل شتى

و قد ثاروا ايضا يا امي

لقد اسقطوا النظام

 

في ميدان التحرير يا غاليه

رقصت مع الحريه

يا الله  كم هي جميله

كم هي مذهله

لقد طرنا سويا

نحو غد افضل

نحو الديموقراطية

لقد تعرفت يا امي على الامل

هل تذكرينه ؟

انه جامح ..انه ايضا يريد اسقاط النظام

 

لا تخافي يا عزيزتى

لقد الف الله بين قلوبنا

لكأنما اصبحنا رجل واحد

لقد دبت فينا الحياة

و ذقنا طعما لن ننساه ابداً

قتلنا ..شهداء

و جلادنا ..قاتل

نحن اردنا الجمال

اردنا الحب

و لسوف يرحلون

و نبقي نحن

فاننا شعب  يريد اسقاط النظام

 

انا لن اعود يا امي الا و معي بلادي

سادخل لبيتنا و ارتمي بين يديك

لا لأبكي ضياعي كالمعتاد

لا لاشكو قله حيلتى

لا يا امي

فلست وحدى

انا ساضحك معك

و اقص عليك حكاية المنتصرين

حكاية شعب يريد اسقاط لنظام

 

 

4/2/2011

 

%d مدونون معجبون بهذه: