التدوينة رقم 100

17 أكتوبر

كمن يتحدث مع نفسه ..هكذا يبدأ المدون و هكذا يمضي في كثير من الاحيان مراقبا احصائيات المدونة التى  ترتسم امامه متصاعدة ومتنازلة حسب الامزجة والاهواء والاحداث .

يجد نفسه لساعة التدوينة الاكثر زيارة في كل المدونات المحجوزة في فضاء هذا الموقع المضيف ..او قد يجد مقالته كموضوع الترحيب كما يسمى في عالم الوردبرس .

ثم يلمع اللون الاحمر مضيئا “عدد التعليقات ” تركض عينيه و يدق قلبه يطالع التعليق و يوافق على النشر ..يرد بتهذيب و يشعر بالسعادة بالامتنان لهذا الانسان الذي اهداه ادميته و اخبره انه قد سمعه وان ما خطه  قد تم استيعابه من قبل كائن بشري اخر ..و حرك فيه رغبه التفاعل .

يفرح حتى حين يجد ذلك الشخص الغريب الذي يسبك و يشتمك ..فقط لان ما كتبته لا يعجبه .

يفككر المدون ان يكف عن هذة الخصلة ان يترك هذا الجنون كيف يحدث من يقرأ ولا ينطق ..من هم هؤلاء ال 100 او ال20 ااو حتى ال 1000 الذين مرو اليوم هنا ..و دخلوا هذة الصفحات بعينها ..من هم هل اتوا عن طريق الخطأ  ؟ هل دلهم محرك البحث على هذة البقعة لان كلمة ما في بحثهم طابقت كلمات ذكرت هنا ؟

لا لقد اتوا كان هنالك بعض المتعمدين ..ربما المتابعين ..لكن لا يشعر احد ان التعليق امر مهم ! ..الامر كمطالعه الجريدة ..او الاستماع الى الاخبار ..هل علينا ان راسل كل الكتاب و محطات البث لنعبر عن رأينا فما قدمموه .

انها التدوينة ال 100 ..و تعداد التعليقات 173 ..تعداد الزوار 123,45 خلال الفترة من ابريل 2009 حتى الان ..

و هنالك مشتركون في البريد الالكترونى ..لذا فلن اتزمر .

و كل تدوينة وانتوا طيبين ايه الزوار المستترون ..

Advertisements

2 تعليقان to “التدوينة رقم 100”

  1. قرن شطة 17 أكتوبر 2010 في 10:18 #

    الاخت / مشاهدة
    صباح الخير ….فى عالم التدوين والكتابة هناك دائما حوجة …حوجة المدون ليقول رايه أو فكرته فى بلد لايسمح بتدوال الاراء وتلاقح الافكار…حوجة القارى ليجد من يشعر بقضيته أو موضوعه اى كان او حتى ذرة من احاسيسه…وهناك من يقرءون ويذهبون مع هزة كتف! وهناك من يتعمدون إثارة النقاشات والمناوشات…وهناك من يتجسسون على المدون …ثم توجد ايضا مجموعة تهتم بالشمارات ان كان قد ورد فى التدوينة أو الشمار الخاص بالمدون نفسه..كما ترين فى هذا العالم الإفتراضى والغريب بعض الشىء توجد كل العينات والناس ..اما نحن المصابين بداء الكتابة سنظل نكتب وندون انطلاقا من مواقف ومسئولية ..هذا ما أعرفه ولكى تحياتى ايتها الشاهدة

  2. شمس النهضة 31 أكتوبر 2010 في 14:55 #

    قد اتفق معك في بعض ما سقتيه وبرضو كلام قرن شطه في ان التدوين مساحة للتعبير و المشاركة للذين لم يجدوا ملاذلاٌ اخر غيرها ,,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: