مشاهدة في كتاب “الي حبيبي الذي لم اعرفه بعد”

1 سبتمبر

اسم الكتاب : الي حبيبي الذي لم اعرفه بعد

الكاتبة : ياسمين أمام أحمد

نوع الكتاب : رسائل

اين تجد الكتاب : حمله مجانا من موقع مروه رخا (اضغط للتحميل)

تأخذنا ياسمين لقصه حب مع شخصية وهمية عبر رسائلها التي تكتب للحبيب المجهول الذي لم تعرفه بعد . و علي عكس المتوقع لا تجد انك امام رسائل وجدانيه مغرقة في عبارات الهيام و الصبابه و لا تجد تمجيدا للحبيب ولا صفات خيالية . بل انك لا تجد احلام مراهقة او حتى فتاه تريد فارس علي حصان ابيض و عش زوجية .

تجد عوضا عما تقدم كتاب فكري نوعا ما يدفعك للتساؤل هل نضع مواصفات لشريك العمر ؟ هل نحن مستعدون للتواصل فعلا مع هذا الشريك ؟ هل يمكننا ان نقحم احد ما في حياتنا المكتملة نسبيا و نتعلم التنازل و التعايش ؟ هل يمكن للحب ان يكون تقبل للاخر بكل عيوبه ليس لعمي المحب بل لانه اختار ان يترك للحبيب حرية الاختلاف ؟

صيغة الرسائل التي تبعث بها كيوميات لحبيب غايب مناسبه لبث افكار جميلة لفتاه تعبر عن جيل كامل تعلم من اخطاء من سبقوه و ادرك ان قصص الحب الحقيقي هي قصص الحياة المشتركة لذلك فهي تحدث هذا الحبيب عن رأيها في حمله اعلانية عن خطتها للسفر عن  روايه قرأتها عن كل ما يمر بها و يستحق المشاركة. و تستخدم ياسمين في رسائلها بجانب لغتها العربية الفصيحة  مقاطع من اغاني لفيروز فتجعل لخطابتها تلك طقسا خاصا يميزها .

الكتاب لكل من يريد ان يعتقد ان فكره الحب ليست اختراعا ووهما و انه في نفس الوقت ليس مركب سحري لارض الاحلام , كتاب لتفكر و تعيد النظر في علاقات تقيمها من باب التجريب عاطفيا كما تقول ياسمين في احدى رسائلها .

مقتطف من الكتاب :

“كنت أود القول اني هكذا أطلت عليك , او اني سأذهب للنوم الاّن ..لكني اتراجع ..نعم ,فمن السخيف ان نذكر مبرراتنا أو أعذارنا لقعل شئ ما أو عدم فعله أو التوقف فيه عند حد معين – حقيقة كانت او واهية – فهذا في ذاته تسلل خبيث للقيود و للشعور بالعبء ..بالافتعال ..أو الملل أو الروتين ..”     من الرساله الاولي

“ربما سأظل أصر ان عمري قبلك لم يكن هباءا أو مضيعة للوقت ..لكن .كذلك لم يكن لألقاك باهداف عريضة و طموحات استعراضية .فالنقل : ربما كان عمري الماضي استعدادا للانفتاح ..للحياة ..لك ..ومصالحه للذات علي نفسها قبل ان تلقاك ..الاّن ..ادرك بوضوح أني ..قد هِئتُ لك ..”  من الرسالة الاخيرة .

Advertisements

2 تعليقان to “مشاهدة في كتاب “الي حبيبي الذي لم اعرفه بعد””

  1. Nomanko 7 سبتمبر 2010 في 02:53 #

    يبدو كتابا مميزاً ، ساحاول الحصول عليه وقرائته

  2. moshahidah 27 سبتمبر 2010 في 17:14 #

    اضغط علي اللينك الي في الصورة و نزله ..مجانا .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: