Archive | نوفمبر, 2009

شجرة السم 2- مقتطفات من الكتاب

18 نوفمبر

في هذة المقتطفات اورد القليل من كثير اعجبني ….كدت ان اترجم المقاطع لكنها اجمل كما كتبت ..

—————————————————-

احببت اسلوبها و تشبيهاتها في العموم ..و رغم ان العنوان شجرة السم الا ان كلمة السم لم ترد او تتكر بشكل مستهلك لحسن الحظ ..اجمل جملة مسمومه في نظري كانت

“The hard part is over and I am now vomiting the toxic residues of a relationship that went sour … the leftovers of a guy who poisoned my life!”

————————————————–

في لحظة صراحه وصدق عبرت رخا  ببساطة و عمق عن حال بنات و نساء سلخهم المجتمع منه لمجرد انهن مختلفات و المفجع ان يكون الرفض من اقرب قريب

“Dear mother, it hurts me when I feel that you do not like who I have become. I am what you made me, so please forget about people and society; we owe them nothing. Do not compare me to the im­age of the girl you would have preferred me to be; look at who I really am.”

————————————————–

 

بالحديث عن النفاق الاجتماعي والانكار ونظريات التربية المذهلة في مجتمعاتنا  ..الا يكفي هذا المقطع :

“I asked four families who were not related if they would let their daughter date. They unanimously said no; but, one mother said that if her daughter was seeing someone, she did not want to know about it. One of the fathers said, with a stern know­ing face, “She is not a boy.” Another mother said she knows that her daughter has a boyfriend but “think­ing that I do not know, will make her feel guilty. When she feels guilty she will not make mistakes.””

 

————————————————–

 

و في رسالتها لسانتا كلوز اخبرته انها ما زالت – ككل فتاة مازال لديها قدر كافي من الحلم – تعتقد ان الحب ليس خرافة و علية فأنها طلبت منه ان يهديها هذا العام الشخص المناسب …على ان لا يكون باي شكل من الاشكال يحمل الصفات المرفوضة التالية, فمعرفة من هو الشخص الغير مناسب  بالنسبة لك توفر عليك الكثير من التجارب الفاشلة :

“To help you with the screening process, I will first rule out what I know for sure that I do not want. Married, lost, depressed, expired, or clumsy is out of the question. Narrow-minded, cold-hearted, mind-numbing, or thick-skinned is not even an option. Bad English, bad breath, or bad grooming is a bad gift. Jobless, faithless, or moneyless makes less of a Christmas gift. I do not like quiet, boring, or dull men and I prefer them tall, dark and hand­some, but fair, cute and blonde is not crossed out, and he has to like my curls!”

 

————————————————–

من الامور الممتعة في اسلوب الكتاب  مقاطع تبدو الكشعر تكاد تتندنها (وهنا تأتي مناسبة ذكر ان رخا تقوم حاليا بستجيل الكتاب بصوتها مصحوب بموسيقي و يبدو مذهلا من الاجزاء القليلة المتوفرة منه حاليا في موقعها)

Clap Clap, girls and boys are playing musical chairs …

an easy game on the dating scene …

just jump on an empty chair …

just get an available guy … just get an available girl …

as you jump boats, make sure you left nothing behind …

ditch your partners … switch your partners …

just keep going in circles around the musical chairs …

————————————————–

اخيرا اتمني ان اكون وفقت في اثارت فضولكم .. و ان تم ذلك فالخبر المفرح انني عمدا لم اذكر محاور مهمة اخري في الكتاب كي يظل غامضا كعنوانه ..

لا اتفق مع كل ورد فيه بطبيعة الحال لكنه جيد لدرجة تجعلي احتقظ به و اعده كمكان امن للعودة في نهار خانق اخر ..في يوم اشعر بالنكد من كل العلاقات الفاشلة من كل الخداع و الزيف ..

تبقي لكم لدي ملخص بسيط عن الكاتبة (مروة رخا )..انتظروه

و دمتم سالمين

مشاهدة

 

 

شجرة السم 1…(مشاهدة في كتاب)

10 نوفمبر

THE POISON TREE  PLANTED & GROWN IN EGYPT

قراءة كتاب ما هو تجربه شخصية تماما كما تكون تجربة الكتابة شخصية جدا ..

لذلك لا احب ان ابدى رأيي في اي كتاب الا عندما اسأل كى لا اجحف الكاتب حقه فحتما لن اكون موضوعية ..

لكن وبما انني قررت ان اجعل من الكتابة احتراف تعين علي ان امر بمرحلة القراءة الفاحصة التي تتصيد جمال الجملة و السقطات في السياق ..لاتعلم و تنمو ذاقتي الادبية ..اعترف انه امر يفقدك جزء من المتعه المعتاده ..لكنه يمنحك فرصه ان ترى بزوايا اكثر اوسع ..و اكثر ..

ولانه كتاب مختلف ولمصادفه كونه اول كتاب اقرأه عبر جهازى المحمول – احساس خرافي جربوه لو مكنتكم اجهزتكم – وقع اختياري علي كتاب مروه رخا -شجرة السم .

———————————————————————————————-

الطقس العام معاصر ذكي و شيق ..اللغة ادبية رفيعة تحمل لحنا خاصا يجذبك  احيانا و علمية تحليلة تقعنك احيانا اخري…

كنت في صراع مع الكتاب وضده لكن و عبر ال 226 صفحه تعودت ان انتظر و امسك انفاسي و لا اعترض حتى تكتمل الصورة… في كل فصل تكون الصدمة او الفكرة الغير معتادة هي السباقه كانما تصطادك مروة و تحرك فيك الروح التقليدية النمطية لترغب في الامساك بها متلبسه بفكر غريب لكنها تعيدك و انت تهز رأسك مؤمنا و موافقا علي ما تقول ..

بالنسبه لي في كثير من الاحيان الافكار الغريبه كانت موجوده حولى من قبل اما كوني اتبناها او تتبناها احدى صديقلتي المقربات و لذلك كانت معاناتي مع التقبل اقل من البقيه حسب ما اظن – وحسب ما بدا لي من رؤيه ردود افعال اخري – الجميل جدا انك تفاجئ بقدر من الصدق ينهال عليك في حديث مروه عن مواقف تخصها ..

لست ملاك لكننى قابله للتغير ..اتعلم من اخطاء فانا بشر و اخطئ طبعا ..هكذا احسستها تخبرني ..  وهكذا شعرت انه بامكاننا جميعا ان نكبر و نتطور و نضحك على اخطاءنا و نحتضن تجاربنا ..

المجتمع هذا المسموم الذي يزرع فيك السم لتنبت شجرة السم …تجده بين الصفحات يلفك يخنقك و تجد انك تكرر “متى نكف عن النفاق ؟”

——————

انتظروا مقتطفات من الكتاب و ملخص عن الكاتبه …

ودمتم سالمين ..

مشاهدة

افرحي يا بنت ..

2 نوفمبر

لماذا اخبرونا ونحن صغار بالاشياء المفرحه والمحزنه ..

لماذا اعطوا كل واحد كاتلوج فيه تصور للحياه “من وجهه نظر معينه”

و هل حقا الفرح واضح ..

ما حدث مؤخرا حسب الكتيب الذي احمله من الطفوله مفرح ..

تنصيفه سهل و يوجد ضمن قائمه العشر اهم اسباب للفرح ..

ولكن ..

لا ادرى …

غريبه الدنيا ..

على ايه حال  وكما ربونى و خفظونى دليل السعاده والشقاء

ساخبر نفسي..سانهرها ..

افرحى يا بنت ..

——————–

مشاهدة

قد اتوقف عن حبك عنداً

1 نوفمبر

hrtsfir-BG

لكل القلوب المنفجره حبا الصوره اعلاه ..عجبتنى جدا ….

————————————————————–

قد اتوقف عن حبك عنداً

التوقف عن حبك الان ..في هذه المرحله …هو تماما كالتخلي عن التنفس بعد النجاه من موت محقق

التوقف عن حبك ..هو عزيزى.. تماما كترك الجرح دون اغلاق بعد عمليه جراحيه ..

فانني امتلء بك ..وتمتلء بي -كما احسبك – وقد نما بيننا كل ما قد يحتمله القلب من مشاعر ..

اتكاد تنفجر مثلي منى -حباً- كما اكاد احيانا  ؟

هل ستقتلني اخيرا ؟

ام انه يجب علينا مصارعه اخر العوائق  ؟

لن ابسط يدى لك ممهده طريق عوده اخرى …

لن افتح لك باب مصالحه جديد ..

عليك حملي الى حيث تكون انت ..عليك انت ان تدفعني للتبسم ..

عليك ان تجلب كل ما يسعدني ..

و عليك ان تسعي باخلاص لاجل هذا الحب ..لاجل رضاي ..

انكسر لي قليلا …لكن.. تأكد انك الرابح فلا مجال لهربي منك ..كل طرق العوده محتها دمونا المسترسله ..

انهكت ..وكنت احسبه هينا ..

كنت احسب حبك ..الحب عموما ..فطريا ..

كنت اظن انه و في كل اشراق سيخلع الحب على ثوب الرضا و الابتهاج ..

انهكت ..ولا يسع قلبي التوقف عن حبك ..

ليس بعد الاف ميل ..

ليس بعد كل الاقاويل انا سنفشل …

ليس بعد ان برمجت لغويا و عصبيا انك حبيبى ..

ليس بعد كل المشاجرات الصغيره والكبيره ..

انهكت ..و تعرف عنادى ..

تعرف انني لن اضيف سطرا لهذا الكتاب بيننا قبل ان تكتب انت السطور التي اود قراءتها ..

وبذلك يكون حبك ..ذلك القدر الجميل رغم كل شئ..مرهونا بموقفك التالي دوما ..

لا يسعني التوقف الان …

لكن -وانت ادرى بذلك – يمكنني و في اي لحظه عند ..

يمكنني الرحيل بقلي و حبك داخله بعيدا عنك ..

الوذ بماضينا ان لزم الامر ..

استعين بصورك كى لا اراك ..

رسائلك كى لا اسمعك ..

هداياك عوضا عن سحرك ..

وما هي الا قرارات نتخذها ..

قد لا اتوقف عن حبك حقا ..

لكنني قد افعل ذلك  عنداً ..

احب ما يمكن ان تكون

1 نوفمبر

in love with your potential
احب ما يمكن ان تكون ..
بالضبط هكذا هو شعورى حاليا تجاهك . …
قد احبك غدا حينما تصبح موافقا للكاتلوج خاصتي ..

مشابها لصور مجمعه في ذاكرتى لا تخصك بالضروره
قد احبك بعد عام حين تكمل دراستك العليا
قد احبك و قد ارتديت نوع من اللباقه معي و مع الاخرين
قد احبك ان تمردت اكثر على الصوره النمطيه
قد احبك لو انتهيت عن العبث بي
قد احبك لو ودعت اسرارك وغموضك
قد احبك ان كنت اقل سلبيه
قد احبك لو تمكنت من عدوتى بالضحك و ليس مجرد ابتسامه المجامله التي اكلل بها نكاتك
قد لا احبك علي الاطلاق كما ينبغي
و قد لا يكون ممكن ان تتغير
و ليس من حقي حتما مطالبتك بالتغيير
و لذلك فسأظل اترقب ما يمكن ان تكون
و يظل حبك ناقص ومشوه ولا يستحق ان يكون
—————
هذا عن الوقت الحالي فلا تطالبني بالمستحيل

————————————–
تعقيب : يال المصيبه لو كنت انت ايضا تحب ما يمكن ان اكون انا ..
—————————————————————————–

%d مدونون معجبون بهذه: