النفسيات رفاهيات ..

7 مايو

life-1

مشاهده في الذات ..

_______________________________

في راس كل سنه تاتي افكار جديده لي و اشعر ان الامكانات لا محدوده ..وفي راس كل عام انظر لما مضي واتخذ قرارات ..

في صبيحه 2003 قررت انني لن اكتئب مجدد وحين اتحدث عن الاكتئاب فاني اعلم جيدا ماهيته ..ليس مجرد الاحباط وهبوط المعنويات ..بل ان تنغمس كلك في الا شئ تبتلعك افكارك السوداء …و يسيطر عليك شيطان يقنعك انك و حياتك وكل ما فيها بلا معني ..نعم انه الشيطان ..نعم انه بعد عن الله عز وجل ..لكن هذا حديث اخر ..المهم اتخذت القرار و نفذته ..

تفيذه كان ببساطه ان استشعر الغمامه السوداء واهرب منها اطرد كل فكره تجر وراءها السلسله المقيته ..كل منا يعرف مفاتيح نفسه و يعرف متي يبدأ في اللحاق بركب افكار لا تؤدي به الا الى الهاويه ..

ليس الامر سهلا لكنه ممكن واقنعت نفسي بالاتي : “النفسيات رفاهيات”

لست مرفهه كفايه كي اضيع زمني بالحزن و الاسي و تحليل نفسي حتي التلاشي ..

ليس لدي صلاحيه ان اهدر مخزون عقلي الذي تكون في سنوات وانفق فيه والدي كل جهدهما و انفق انا فيه وقتي وجهدي درست و قرأت وتعاملت مع الاخرين .

لا يحق لي ان ابدد هذا العقل وهذه الروح وانا افكر لماذا حلت بي المصيبه و تركت جاري؟ ولماذا لم تصرفت بهذا الشكل و كيف اخطأت هذا الخطأ؟ ..

و الاهم من ذلك انني لا املك رفاهيه حب الناس الغير مشروط بحيث اضمن عودتهم لي بعد كل فتره انقطاع اقضيها في سريري افقد وزني و تركيزي و رغبتي في الحياه و بالتالي في التعامل معهم…

رفاهيه هي ان تعطي نفسك الحق في ان تنجرف وراء ضعفها ولديك مستقبل لتبنيه و اهل لترعاهم واشخاص لتحبهم ..و من اعطاك اجازه من العباده و رفع عنك القلم …

رفاهيه لا املكها و توقفت عن ادعاء امتلاكها حمدا لله …

اتمني ان تصل فكرتي هذه لكل من ادمن فكره الحزين ونظريه الضحيه ..لكل من ادمن مخدر او انترنت او اي شئ يدمن .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: